الصقارة في الجزيرة العربية

أما في الوقت الحاضر أصبحت ممارسة الصقارة رياضة وهواية، والطرائد الرئيسية للصقارة في دولة الإمارات العربية المتحدة هي الحبارى والأرانب. وهناك الآن برنامج ناجح جداً لإكثار الحبارى في دولة الإمارات العربية المتحدة  للحفاظ عليها بأعداد وفيرة واستدامة بقائها للمستقبل.

 

والنوعان الرئيسيان للصقور المستخدمة في دولة الإمارات العربية المتحدة هما الصقر الحر والشاهين. ويتطلب الإمساك بالصقور وتدريبها مهارة وصبراً وقدراً كبيراً من الشجاعة. والخطر المحتمل هو بطبيعة الحال عنصر جذاب في تلك الرياضة، كما أنها فرصة للنظر عن كثب إلى قوة وسموّ وجمال الصقر أثناء تحليقه.

الصقارة هي جزء لا يتجزأ من الحياة الصحراوية، وهي رياضة تُمارس في منطقة الخليج منذ عدة قرون. وكانت الصقارة تُستخدم في الأصل في مطاردة وصيد الأرانب أو الحبارى، وذلك لإضافة اللحوم إلى النظام الغذائي في الصحراء.

 

وقبل تأسيس دولة الإمارات العربية المتحدة، وقبل أن يتيح اكتشاف النفط إنشاء الطرق ونظم الاتصالات، كانت حملات الصيد وسيلة يستخدمها شيوخ القبائل كثيراً للتجول في أراضيهم ومناطقهم والبقاء على معرفة بأحدث التطورات في المناطق التي كان يتعذر الوصول إليها بخلاف ذلك.

 

وكان الشيخ يقوم بالصيد خلال النهار ثم ينعقد مجلس صحراوي حول نار المخيم في المساء، ويحضر أفراد القبيلة  لإبداء احترامهم وإحاطة الشيخ  علماً بما يعنيهم من مسائل وأمور.

المزيد عن نادي صقاري الإمارات

اقرأ المزيد عن نادي صقاري الإمارات من أرشيف صندوق تراث الصقارة.